الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصلاة على النبي بين الفائدة في الدنيا والرحمة في الأخرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تموره الجامد
مـــشــرف
مـــشــرف


مزاجك مزاجك :
عايش فى عايش فى : فى المنصوره
الجنس الجنس : ذكر
المشاركات المشاركات : 84
علم دولتك علم دولتك :
المهنة المهنة :

مُساهمةموضوع: الصلاة على النبي بين الفائدة في الدنيا والرحمة في الأخرة    الخميس مارس 03, 2011 12:40 pm

قالت السيدة عائشة رضي الله عنها :

كنت في حجرتي أخيط ثوباً لي فانكفأ المصباح وأظلمت الحجرة وسقط المخيط أي الإبرة ..
فبينما كنت في حيرتي أتحسس مخيطي إذ أطل علي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بوجهه من باب الحجرة .. رفع الشملة وأطل بوجهه
.. قالت: فوالله الذي لا إله إلا هو، لقد أضاءت أرجاء الحجرة من نور وجهه .. حتى لقد التقطت المخيط من نور طلعته ..
ثم التفتُ إليه فقلت: بأبي أنت يا رسول الله .. ما أضوأ وجهك!
فقال: "يا عائشة الويل لمن لا يراني يوم القيامة"،




قالت: ومن ذا الذي لا يراك يوم القيامة يا رسول الله؟



قال: "الويل لمن لا يراني يوم القيامة"،



قالت: ومن ذا الذي لا يراك يوم القيامة يا رسول الله؟ قال:



"من ذكرت عنده فلم يصل عليّ "

رواه الترمذي في (الحديث: 3546) - الإمام أحمد في الحديث: 1/201

1. 39فائدة للصلاة على الرسول محمد(صل)


1- امتثال أمر الله سبحانه وتعالى قال تعالى : " إن الله وملائكته يصلون على النبي ياأيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما " .

2- موافقته سبحانه وتعالى في الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم وإن اختلفت الصلاتان فصلاتنا عليه دعاء وسؤال وصلاة الله تعالى عليه ثناء وتشريف .

3- موافقة ملائكته فيها فقد قال صلى الله عليه وسلم:" من صلى علي في كتاب لم تزل الملائكة يستغفرون له ما دام اسمي في ذلك الكتاب " ، عن كعب بن مالك رضي الله عنه قال : (( ما من فجر يطلع إلا نزل سبعون ألفاً من الملائكة حتى يحفوا بالقبر يضربون بأجنحتهم القبر ويصلون على النبي صلى الله عليه وسلم ، حتى إذا أمسوا عرجوا وهبط سبعون ألفاً حتى يحفوا بالقبر يضربون بأجنحتهم فيصلون على النبي صلى الله عليه وسلم ، سبعون ألفاً بالليل وسبعون ألفاً بالنهار حتى إذا انشقت عنه الأرض خرج في سبعين ألفاً من الملائكة يزفونه )) ..

4- حصول عشر صلوات من الله على المصلي مرة حيث أن الصلاة من الله على عبده هي إخراج له من الظلمات إلى النور. عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من صلى عليّ صلاة واحدة صلى الله عليه بها عشراً ورفعه عشر درجات ".

5- أنه يرفع له عشر درجات ويكتب له عشر حسنات ويمحى عنه عشر سيئات ، قال صلى الله عليه وسلم : " من صلى علي من أمتي كتبت له عشر حسنات ومحيت عنه عشر سيئات "

6- يرجى إجابة دعائه إذا قدمها أمامه فهي تصاعد الدعاء إلى عند رب العالمين وكان موقوفاً بين السماء والأرض قبلها ..

7- أنها سبب لشفاعته صلى الله عليه وسلم إذا قرنها بسؤال الوسيلة له أو أفرادها .

8- أنها سبب لغفران الذنوب .

9- أنها سبب لكفاية الله العبد ما أهمه .

10- أنها سبب لقرب العبد منه صلى الله عليه وسلم يوم القيامة ، وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم عليّ صلاة " ..

11- أنها تقوم مقام الصدقة لذي العسرة .

12- أنها سبب لقضاء الحوائج عن ابن أبي أوفى رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من كانت له إلى الله حاجة أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ فلُيحسن الوضوء ثم ليُصَلِّ ركعتين ثم يثني على الله وليصل على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ليقل لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم )) ..

13- أنها سبب لصلاة الله على المصلي وصلاة ملائكته عليه .

14- أنها زكاة للمصلي وطهارة له .

15- أنها سبب لتبشير العبد بالجنة قبل موته .

16- أنها سبب للنجاة من أهوال يوم القيامة .

17- أنها سبب لرد النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة والسلام على المصلي والمسلم عليه ، قال صلى الله عليه وسلم : " ليس أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام " ، وقال أيضاً : " إن في الأرض ملائكة سياحين يبلغوني عن أمتي السلام "

18- أنها سبب لطيب المجلس وأن لا يعود حسرة على أهله يوم القيامة.

19- أنها سبب لتذكرة العبد ما نسيه .

20- أنها سبب لنفي الفقر .

22- أنها تنفي عن العبد اسم البخل إذا صلى عليه عند ذكره صلى الله عليه وسلم لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " بحسب المؤمن من البخل أن أذكر عنده فلا يصلي علي " وقال صلى الله عليه وسلم : " .. البخيل من ذُكرت عنده ولم يصل عليّ "

23- نجاته من الدعاء عليه برغم الأنف إذا تركها عند ذكره صلى الله عليه وسلم .حديث

24- أنها ترمي صاحبها على طريق الجنة وتخطئ بتاركها عن طريقها.

25- أنها تنجي من نتن المجلس الذي لا يذكر فيه الله ورسوله ويحمد ويثنى عليه فيه ويصلي على رسوله صلى الله عليه وسلم .

26- أنها سبب لتمام الكلام الذي ابتدئ بحمد الله والصلاة على رسوله .

27- أنها سبب لوفور نور العبد على الصراط .

28- أنه يخرج بها العبد عن الجفاء .

29- أنها سبب لإبقاء الله سبحانه وتعالى الثناء الحسن للمصلي عليه بين أهل السماء والأرض .

30- أنها سبب للبركة في ذات المصلي وعمله وعمره وأسباب مصالحه.

31- أنها سبب لنيل رحمة الله له .

32- أنها سبب لدوام محبته للرسول صلى الله عليه وسلم وزيادتها وتضاعفها وذلك عقد من عقود الإيمان التي لا يتم الإيمان إلا بها .

33- أن الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم سبب لمحبته للعبد فقد رُوي أنه صلى الله عليه وسلم : " جاء ذات يوم والبشرى ترى في وجهه فقال صلى الله عليه وسلم إنه جاءني جبريل عليه السلام فقال أما ترضى يامحمد أن لا يصلي عليك أحد من أمتك صلاة واحدة إلا صليت عليه عشرا ولايسلم عليك أحد من أمتك إلا سلمت عليه عشرا "

34- أنها سبب لهداية العبد وحياة قلبه .

35- أنها سب لعرض اسم المصلي عليه صلى الله عليه وسلم وذكره عنده ، وعن ابن مسعود رضي الله عنه أيضاً قال : إذا صليتم على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأحسنوا الصلاة عليه فإنكم لا تدرون لعل ذلك يعرض عليه ، قال فقالوا له : فعلَّمنا ، قال : قولوا اللهم اجعل صلواتك ورحمتك وبركاتك على سيد المرسلين ، وإمام المتقين ، وخاتم النبيين محمد عبدك ورسولك ، إمام الخير ورسول الرحمة ، اللهم ابعثه مقاماً محموداً يغبطه به الأولون والآخرون ، اللهم صل على محمد وعلى محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد ، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد " ..

36- أنها سبب لتثبيت القدم على الصراط والجواز عليه .

37- أن الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم أداء لأقل القليل من حقه وشكر له على نعمته التي أنعم الله بها علينا مع أن الذي يستحقه من ذلك لا يحصى علماً ولا قدرة ولا إرادة ولكن الله سبحانه لكرمه رضي من عباده باليسير من شكره وأداء حقه .

38- أنها متضمنة لذكر الله وشكره ومعرفة انعامه على عبيده بإرساله .

39- وعن علي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من سره أن يكتال بالمكيال الأوفى إذا صلى علينا أهل البيت فليقل اللهم اجعل صلواتك وبركاتك على محمد النبي الأمي وأزواجه أمهات المؤمنين وذريته وأهل بيته كما صليت على إبراهيم إنك حميد مجيد " ..


اللهم صل على سيدنا محمد وعلى اّله وصحبه
اليكم هذه القصه المنقوله عن احد اقارب بطل القصه.والتي يرويها له ابنه

يقول ان احد اقاربه توفى فعندما غسلوه يقول ابنه انه كان اسوداّ والعياذ بالله وكان في منظر والعياذ بالله
المهم بعد غسيله وعندما وظعوه في المسجد <مسجد عبدالله بن العباس>
جلس ولده ينتظر الصلاه فاتكاء على عمود المسجد ونام <غفوه>
فراى في المنام رجل يمتطي حصان ابيض ويشع منه نور قادم اليه وقال له ابن المتوفي من انت
فاجابه:انا محمد عليه الصلاة والسلام جئت لاشفع لابوك ..............لانه ما ذكرت عنده الا صلى علي
يقول ابنه والله وبالله ما وضعناه في القبر الا والنور الذي يشع في القبر ورائحة المسك والريحان
انتهت القصه
والقصه معروفه عندنا .....
اللهم صل وسلم على محمد ما ذكره الذاكرون وما تعاقب الليل والنهار
اللهم صل على محمد عدد ما اذنب المذنبون
اللهم صل على محمد عدد ما ذكره الذاكرون
اللهم صل على محمد عدد الحصاء والرمل
اللهم صل على محمد عدد ما استهزاء به المستهزئون
اللهم صل على محمد عدد ما صلى المصلون



اللهم صلِّ على محمد وآل محمد

(ومن يتقِ الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب)

من فوائد الإكثار من الصلاه على محمد وآل محمد سعة الرزق
صلوا على محمد وآل محمد...
يالله بصوت عالي (اللهم صلِّ وسلم على محمد وآل محمد)
احسنتم ...
جاء في كتاب حكايات الصالحين،أن فقيراً خرج من بيته يوماً لطلب الرزق لعياله،لكنه لا يدري أين يذهب ،
أخذ يسير في الطريق، مر بمسجد سمع الخطيب يتحدث للناس عن فضل الصلوات ويرغبهم بذلك،

جلس عند باب المسجد ليسمع ما يقوله الخطيب ، سمع من ضمن الكلام أن الصلوات تنفع الإنسان المؤمن في الدنيا والآخرة،
فلو أن غنياً ذكر الصلاة على النبي وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام بشكل دائم سوف يجعل الله البركة في أمواله , وإذا ذكرالفقير الصلوات واستمر على ذلك ،فسوف ينزل الله له الرزق من السماء ،
انصرف الفقير بعد سماعه لكلام الخطيب،اخذ يسير في الطريق وشفتاه تتحركان بذكر الصلاة على محمد وآله الطيبين الطاهرين،استمر على هذا الأمر بشكل متواصل ،

أحدالأيام وهو يسير في خربه تعلقت رجله بصخرة ،رفع الصخرة ،وجد تحتها كيسا مملوءاً بالليرات الذهبية والجواهر، قال في نفسه :أناموعود بالرزق من السماء،وأنه سيأتيني لا محاله كما قال الخطيب،أنا لا أريد رزق الأرض، وضع الحجر على الكيس ،ورجع الى بيته خالي اليدين،فلما استقر في بيته قص ما رآه على زوجته با لتفصيل،

كان لهذا الرجل جار يهودي ،في تلك الأثناء كان على السطح وسمع من الرجل الذي قاله لزوجته ،نزل من السطح ،وتوجه مسرعا ًنحو الخربة،رفع الصخرة وأخد الصرة ورجع الى بيته ،فتح الصرة أمام زوجته، وجدها مملؤه بالعقارب والأفاعي ، وقال لزوجته : إن جارنا المسلم عدو لدود لنا ، لما عرف بوجودي على سطح داره، تكلم بهذا الكلام لكي اسمع منه ذلك ثم أذهب الى الكيس وأأتي به الى البيت لكي تهجم علينا العقارب والأفاعي و تقتلنا ، لهذا سوف ألقي الذي في الكيس على رأسه من فوق السطح ليموت كما آراد لنا ذلك ،

فجاء الى سطح داره، فوجده جالسا مع زوجته يتجادلان بصوت ٍ مرتفع ، وسمع المرأه تقول لزوجها : ياهذا هل من الصحيح ان تعثر على صرة مملوءة بالذهب والجواهر فتتركها في مكانها ، ونحن لا نملك طعاماً نأكله؟ قال الزوج: إني ارجو من الله عز وجل أن ينزل علي الرزق من السماء،

فتح اليهودي الصرة وألقى ما فيها على رأس الرجل وزوجته ،سمع الرجل صوتاً فوق رأسه ، رفع رأسه و إذا به يرى قطعا ً ذهبيه ومجوهرات تتساقط عليه، قال لزوجته : انظري الى رزق الله عزوجل ألم أقول لك إني موعود بالرزق من السماء ، وأخذ يكرر الصلاه على محمد وآل محمد عليهم السلام ،
اليهودي رأى بأن الذي يتساقط هو ذهب ومجوهرات وليس عقارب ،أمسك عن الألقاء ، نظر في الكيس رآه عقارب ايضاً ، القى ببقية الكيس في بيت الرجل المؤمن فهو ذهب وجواهر،عرف اليهودي انه سر من الأسرار الإلهيه ، ثم تذكر القصة التي جرت في زمن موسى عليه السلام حيث أصبح ماء النيل دماً عبيطاً للأقباط، بينما كان ماءً عذبأ لبني اسرائيل

بعدها نادى جاره المسلم ليصعد اليه الى سطح الدار ، فصعد الرجل الى سطح داره، عندها اسلم اليهودي على يده بعد أن رأى صدقه وصفاءه،الرجل المؤمن بدوره لم يقصرمعه، حيث اعطاه مقداراً كافياًمن الليرات الذهبيةوالمجوهر ات.
الهم صلِّ وسلم على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وأهلك أعداءهم أجمعين
إلى كل من يحب رسول الله صلى الله عليه وسلم

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( من صلى على في يوم ألف صلاه لم يمت حتى يبشر بالجنة)

(رواه أبو الشيخ عن أنس رضى الله عنه)

وقال صلى الله علية وسلم:

(من صلى على في يوم مائة مرة قضى الله له مائة حاجة سبعين منها لآخرته وثلاثين منها لدنياه)

(رواه ابن النجار عن جابر رضى الله عنه)

وقال صلى الله علية وسلم:

(من صلى على حين يصبح عشراً وحين يمسى عشراً أدركته شفاعتي يوم القيامه)

(رواه الطبراني عن أبى الدرداء رضى الله عنه)

وقال صلى الله علية وسلم:

(من صلى على واحده صلى الله عليه عشر صلوات وحط عنه عشر خطيئات ورفع له عشر درجات)

(رواه أبو داؤد عن أبى هريرة رضى الله عنه)

وقال صلى الله علية وسلم:

( ما من أحد يسلم على إلا رد الله على روحي حتى أرد عليه السلام)

(رواه أبو داؤود عن أبى هريرة رضى الله عنه)

وقال صلى الله علية وسلم:

( إن أولى الناس بى يوم القيامة أكثرهم على صلاة)

(رواه النسائي وابن حبان عن ابن مسعود رضى الله عنه)

إذا أردت الشفاعة فصلى علية.

إذا أردت أن يعرض إسمك علية في أى وقت فصلى عليه.

إذا أردت أن يستجاب دعائك فصلى علية

قال صلى الله علية وسلم: (كل دعاء محجوب إذا لم يصلى على)

قال صلى الله علية وسلم إذا كنتم تحبون الله فاحبونى يحبكم الله، إذا أردت محبة الله والنبى فصلى عليه)

إذا أردت نوراً على الصراط يوم القيامة فصلى علية

إذا أردت ثناءاً حسناً لأهل السماوات والأرض فصلى عليه.

إذا أردت أن تثبت قدمك على صراط فصلى عليه.

إذا أردت أن تتجاوز الصراط فصلى عليه.

فلنصلى على الحبيب لننال الأجر والثواب فلنصلى ألف أو على الأقل مائة أو عشرة أو حتى واحدة

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملاك الجنه
مــشــرفــه
مــشــرفــه


مزاجك مزاجك :
الجنس الجنس : انثى
المشاركات المشاركات : 52
العمر العمر : 23
علم دولتك علم دولتك :
المهنة المهنة :

مُساهمةموضوع: رد: الصلاة على النبي بين الفائدة في الدنيا والرحمة في الأخرة    الأربعاء مارس 16, 2011 3:01 pm

جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روضه الجنه
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس الجنس : انثى
المشاركات المشاركات : 79
العمر العمر : 22
علم دولتك علم دولتك :
المهنة المهنة :

مُساهمةموضوع: رد: الصلاة على النبي بين الفائدة في الدنيا والرحمة في الأخرة    الثلاثاء أغسطس 09, 2011 6:58 pm

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تموره الجامد
مـــشــرف
مـــشــرف


مزاجك مزاجك :
عايش فى عايش فى : فى المنصوره
الجنس الجنس : ذكر
المشاركات المشاركات : 84
علم دولتك علم دولتك :
المهنة المهنة :

مُساهمةموضوع: رد: الصلاة على النبي بين الفائدة في الدنيا والرحمة في الأخرة    الإثنين أغسطس 15, 2011 12:54 am






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصلاة على النبي بين الفائدة في الدنيا والرحمة في الأخرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: •.♥.•°¨'*·~-.¸¸,.-~ المنتدى الاسلامى ~-.¸¸,.-~*'°•.♥.•° :: المنتدى الإسلامى العام-
انتقل الى: